بشرى سارّة لطلاب الشهادات.. "لا تعجيز ولا مفاجآت"!

مفاجأة لأساتذة التعليم الخاصّ في 20 أيلول!

رفع أساتذة التعليم الخاصّ أصواتهم بعد عدم إنصافهم في قانون “سلسلة الرّتب والرواتب” الأخيرة، ولتحصيل حقوقهم، توجّهوا إلى جيب المواطن اللّبناني مبادرين إلى رفع الأقساط المدرسيّة، ما تسبّب بأزمةٍ تعمل وزارة التربية بشخص الوزير مروان حمادة على معالجتها.

الأسبوع الماضي، اعتبر الوزير حمادة، أنّنا “قُمنا بواجبنا تجاه الجسم التعليمي، في موضوع السلسلة”، مُشدّداً على وجوب “استكمال الحوار بشأنِ المدارس الخاصّة، ومواصلة الحِوار مع اتّحاد المدارس ونقابة المعلّمين في المدارس الخاصّة ولجان الأهل، وتكوين لجان أهل في كلّ المدارس الخاصّة والرسميّة”، وبالتوازي قد ينشط ضمن لجنة شكّلها مع الأساتذة بحثاً عن سُبل الإبقاء على حالة الأقساط كما هي في مقابل إجراء تعديلٍ ما يفتح المجال أمام إنصاف أساتذة التعليم الخاصّ مع الرسمي.

وقِوام هذه الفكرة أن يجري إدراج بند على جدول أعمال الجلسة التشريعيّة التي دعا إليها الرئيس برّي يومي الثلاثاء والأربعاء في 19 و20 أيلول الجاري يقضي باعتماد دعمٍ ماليٍّ تقدّمه الدولة إلى هؤلاء الأساتذة يجعلهم بمصافّ نظرائهم في التعليم الرسميّ ويعيد شيئاً من حقوقهم، على أن تتكفّل الدولة بهذه التغطية مجهولة التفاصيل حتّى الوقت الحاليّ.

وعَلِمَ “ليبانون ديبايت” من مصادر متابعة، أنّ الجلسة القادمة، يُتوقّع أن تخرج منها هذه المُفاجأة وتكون بمثابة الهديّة من الدولة لهم على أبواب العام الدراسي الجديد ما قد يؤدّي إلى إنهاء الأزمة الناشبة حاليّاً.

وسيسهم الحلّ المُتوقّع في أن تعود المدارس عن الزيادات التي اقترحتها ويجري تمرير العام الدراسيّ بهدوءٍ ودون أيّة إضراباتٍ باتت عرفاً في الأعوام الماضية.

المصدر: ليبانون ديبايت

شاهد أيضاً

جريحان بانقلاب شاحنة على طريق #صيدا #جزين

شاحنة من نوع “تويوتا” زرقاء اللون، انقلبت في بلدة روم على طريق صيدا- جزين، ما …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *