الحرب المقبلة ستبدأ مع حدث مفاجئ.. وهذا بنك أهداف 

الحرب المقبلة ستبدأ مع حدث مفاجئ.. وهذا بنك أهداف 

قالت صحيفة “إسرائيل اليوم” إنّ “المناورات التي يجريها الجيش الإسرائيلي هذه الأيام لمواجهة حزب الله تتطلب تدريب القادة السياسيين على اتخاذ قرارات حاسمة في المواجهة المستقبلية”.

وأضاف الكاتب الإسرائيلي، آيال زيسر، وهو خبير إسرائيلي بالشؤون العربية، أن شروع الجيش في مناورة التجنيد الشمالية قبل أيام، وهي الأكبر من نوعها التي يجريها منذ عقدين، تهدف لإجراء مقاربة للحرب القادمة المسماة حرب لبنان الثالثة.

وتشير تلك الفرضية -كما يقول زيسر أستاذ دراسات الشرق الأوسط بالجامعات الإسرائيلية- إلى أن مقدمات الحرب القادمة مع حزب الله ستبدأ من حدث متدحرج يتبعه رد مضاد، مع أن بنك الأهداف الذي يحضره الحزب للحرب سيتجاوز الإطلاق المكثف للصواريخ نحو المدن الإسرائيلية والموانئ والمطارات ومنشآت البنية التحتية، وصولا لمحاولة الدخول إلى إسرائيل والسيطرة على مواقع الجيش أو قرية على خط الحدود مع لبنان.

وقال: “في ظل ترويج الحزب لنظرية مفادها أن صواريخه ستحدث في إسرائيل أضرارا كبيرة، فإن ذلك يتطلب منها وضع كل جهودها لمنع حرب جديدة لأن الحسم والانتصار من المفاهيم المضللة، وكل جولة عنف ستنتهي كسابقتها بتوازن مركب مما يصعب حساب الخسارة في الجانبين”.

وختم بالقول: “إن التحدي الحاصل بالمناورة الحالية لا يكمن بتدريب المقاتلين والضباط، ولا زيادة وعي قادة الجيش بالسيناريوهات الممكنة التي لم يستعدوا لها صيف 2006 لدى اندلاع حرب لبنان الثانية، بل يتركز في المستوى السياسي الإسرائيلي الذي عليه أن يقرر هدف جولة المواجهة القادمة مع حزب الله، مما كان يتطلب أن يشارك في المناورة وزراء المجلس الوزاري المصغر.

شاهد أيضاً

مصدر أمني يكشف سبب الهجوم الارهابي على مسجد #العريش

كشف مصدر أمني مصري سبب استهداف إرهابيين صلاة الجمعة في العريش، ما أدى لمقتل وجرح …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *