#الشيخ_حبلي: لملاحقة المتورطين بجريمة العسكريين الشهداء ولماذا الصمت على جرائم #بورما؟

أشار الشيخ صهيب حبلي ألى أننا اليوم أمام مشهد فخر واعتزاز من خلال تكريم العسكريين الشهداء الذين قدموا دماءهم وأرواحهم فداء للبنان، الذي سيبقى وطنا حراً سيدا مستقلاً بفضل دماء الشهداء وتضحياتهم، التي كانت عنوان الانتصار على الإرهاب والقضاء على وجود التنظيمات الإرهابية على حدود لبنان الشرقية، وجدد الشيخ حبلي تعازيه للجيش اللبناني قيادة وضباطاً وعسكريين والى ذوي العسكريين الشهداء، مؤكداً أن أبناءهم سيبقون عنوان عزة وانتصار لبنان.

وفي كلمة له خلال خطبة الجمعة دعا الشيخ حبلي الى متابعة التحقيق بملف العسكريين الشهداء حتى النهاية، من أجل كشف الحقيقة ومحاسبة ومعاقبة كل من تورط بهذه الجريمة النكراء التي ترقى الى مستوى الخيانة الوطنية، كما رحب الشيخ حبلي بالمعلومات التي تتحدث عن وجود قرار بملاحقة وتوقيف بعض الرؤوس الإرهابية المتورطة بملف العسكريين الشهداء ودعم الإرهاب بعرسال وجرودها، لعل هذا يفي الشهداء من العسكريين وأهالي عرسال الذين قضوا شهداء على يد التنظمات الإرهابية بعضاً من حقهم.

من جهة ثانية إستنكر الشيخ حبلي الصمت الإسلامي على المذابح وجرائم الإبادة التي ترتكب بحق مسلمي الروهينغا في بورما، سائلاً عن دور الذين ينصبون انفسهم أولياء على المسلمين في العالم وأين هم من هذه الجريمة النكراء التي يندى لها جبين الإنسانية جمعاء، ولماذا السكوت عن هذا النظام المتواطىء مع الكيان الصهيوني والحليف للولايات المتحدة الأميركية، وأضاف الشيخ حبلي: “ألا يستحق هؤلاء المظلومون رفع الصوت والتدخل الدولي من أجل وقف حمام الدم الذي يرتكب بحق الأطفال والنساء والشيوخ؟”

شاهد أيضاً

جريحان بانقلاب شاحنة على طريق #صيدا #جزين

شاحنة من نوع “تويوتا” زرقاء اللون، انقلبت في بلدة روم على طريق صيدا- جزين، ما …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *