#قاووق : #لبنان في حصن حصين لا يأبه بكلّ التهديدات

أشار عضو المجلس المركزي في «حزب الله» الشيخ نبيل قاووق الى «ان المناورات الإسرائيلية بلغت ما بلغت، وخرق جدار الصوت فوق الجنوب لن يخيف أهلنا الواثقين بقوة المقاومة، ولن يخرج اسرائيل من أسر خوفها ورعبها أمام المقاومة. والمقاومة اليوم في أفضل أيامها بالقوة العسكرية والإحتضان الشعبي والسياسي، وهذا يجعل لبنان أكثر منعة من الأخطار الإسرائيلية أو التكفيرية. لكن الذي يكشف الأمن القومي، ويهدد الإستقرار والأمن في لبنان، الإتصالات واللقاءات العربية الخليجية مع اسرائيل، وليست المناورات الإسرائيلية».
أضاف خلال احتفال تكريمي للطلاب الناجحين في الامتحانات الرسمية في الوردانية، «وعند الفرحة بالنجاح، لا ننسى ان الفرحة هي نتاج عطاءات الشهداء، شهداء الجيش والمقاومة، فلولا التضحيات ما كنا لنحتفل وما كان هناك بهجة وفرحة. الفرحة اليوم تكتمل بالفرحة الوطنية الكبرى على امتداد الوطن بإنتصارات الوطن وتحرير الأرض ودحر الإرهاب التكفيري داعش والنصرة. اليوم لبنان يشهد كتابة المجد التاريخي بتحرير الأرض وصون الكرامة، بتعزيز الوحدة الوطنية. اليوم يتألق لبنان ويقدم أروع صورة عن الإنتصار والتحرير والوحدة الوطنية بفضل التكامل بين الجيش والمقاومة، بالتكامل بين الجيش والمقاومة، لبنان اليوم ينعم بنعمة المنعة الإستراتيجية أمام الخطرين الإسرائيلي والتكفيري، وما دامت معادلة الجيش والشعب والمقاومة بخير، فلبنان في حصن حصين، لا يأبه بكل التهديدات من «النصرة» او «داعش»، ولا يأبه بالمناورات الإسرائيلية. اسرائيل تنفذ أكبر مناورة كيانية بمشاركة عشرات آلاف الجنوب، وهي تخرق الأجواء اللبنانية وتستعرض العضلات بالمناورات، ولكنها لا تزال غارقة في بحر الهزيمة والخوف، فهي لم تنس مرارة الهزيمة في أيار وتموز 2006، وهي لا تزال تعيش هاجس الرعب والخوف من معادلات المقاومة والمفاجآت التي وعد بها سيد الإنتصارات، سيد المقاومة السيد حسن نصر الله».

شاهد أيضاً

#سلام ابرق الى #السيسي: جريمة وحشية تدل على مستوى الوحشية والانحطاط الاخلاقي للارهابيين

أبرق الرئيس تمام سلام الى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي معزيا بضحايا الجريمة الإرهابية التي …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *