جوني _ منير : “القوات”: جبران بيمون…​

 

حسناً فعل من دفع في اتجاه إلغاء الاحتفال بالانتصار على ​الإرهاب​ الذي كان مقرّراً اليوم في ​ساحة الشهداء​.

فالمناسبة كانت لتتحوّل مزايدات سياسية وسط ساحات مفتوحة وتعبئة حزبيّة، مع ما يعني ذلك من مخاطر حصول احتكاكات وصدامات، ليتحوّل معها دور ​الجيش​ فاصلاً أو عازلاً بين مجموعات متناحرة، أضف إلى ذلك ما ظهر من أصوات إقليمية تُشجّع على استعادة الانقسام السياسي السابق، أي «8 و14 آذار»، على قاعدة «مَن معنا هو معنا ومن ليس معنا فهو ضدنا».

 

شاهد أيضاً

حريق يأتي على خمس خيم للنازحين في بريتال

شب حريق مساء اليوم، في مخيم للنازحين السوريين في بلدة بريتال، بالقرب من دار البلدية، …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

موقع الضاحية!